This content got low rating by people.

#أمازيغ، في #مصر ؟

#أمازيغ، في #مصر ؟
شقولكم كان نقولولكم إنو فما منطقة في مصر، ناسها يحكيو أمازيغية، ويطيبوا #الكسكسي !؟ ممكن فما برشا منكم يعرفوا الحكاية هذه، ونتصوروا برشا زادة مايعرفوش.. الليلة باش نحوسوا بيكم في #واحةسيوة، في شمال غرب #مصر، قريب من الحدود الليبية، وين نلقاو آخر منطقة أمازيغية في اتجاه الشرق...
في مصر ليوم، فما تقريب 30 ألف أمازيغي يعيشوا في واحة سيوة التابعة لمحافظة #مرسى
مطروح في شمال غرب البلاد، مزالوا محافظين على لغتهم الأمازيغية، وبرشا من طقوس وتقاليد وعادات مازالوا يمارسوا فيها جيل بعد جيل...
هوما حسب بعض المنظمات الأمازيغية، يقولوا إنو في مصر، الأمازيغ مقسومين لقسمين: القسم الأكبر موجودين بالطبيعة في واحة سيوة (موضوع الليلة) وما زالوا لتو يتكلموا الأمازيغية، وقسم آخر ماهمش ناطقين بالأمازيغية ويعيشوا تحديدا في جنوب مصر في #منطقةقنا يسميووهم قبائل هوارة، اندمجوا مع القبائل العربية بصفة شبه كلية.
لكن خلينا نرجعوا لواحة سيوة. منطقة جميلة ياسر في قلب الصحراء، فيها زوز بحيرات دايرين بيهم النخل من كل جهة، مساحتها تقريبا 600 كم مربع. الواحة هذه فيها تقريبا 10 قبائل أمازيغية، منها الجواسيس، الزيانين، اللحمودات إلخ.
المنطقة هذه كانت منسية وقلة قليلة يسمعوا بيها حتى في مصر! لكن الأمور تغيرت عام 1975 وقت زارها الرئيس الراحل #أنور
السادات وآمر إنهم يبنيو طريق يربطها بمدينة مرسى مطروح، ومن وقتها تحسنت أوضاع الأهالي وولى فيها مستوصف ومدارس ومكتب بريد، وبدات حتى الرحلات السياحية فيها مؤخرا.
وزعمة كيفاش وصلوا الأمازيغ لمصر وللمنطقة هذه تحديدا؟ يقولوا إنو صارت زوز موجات متع هجرات أمازيغية لمصر. الأولى في عهد الملك #رمسيسالثالث، والثانية مع #المعزلديناللهالفاطمي. ووصل أصلا أمازيغي حكم مصر سنة تقريبا 950 قبل الميلاد، الملك #شيشنقالأول، مؤسس الأسرة الثانية والعشرين، أصلو من قبيلة المشواش الأمازيغية. ولمعلوماتكم، #التقويمالأمازيغي الحالي اللي اقترحتو #الأكاديميةالبربرية في باريس في الستينات، يبدا مع الحدث هذا، اعتلاء شيشنق الأول الحكم في مصر..
وكل عام، أهل سيوة يحتفلوا برأس #السنة
الأمازيغية في 13 يناير ويسميووه أسكاس أماينو. باقي الأمازيغ في #شمال_إفريقيا يحتفلوا بيه في ليلة 12 يناير. وبالطبيعة ماكلتهم قايمة على الكسكسي كيفنا، مش كيما الروز في باقي مصر..
فما زادة معلومة أخرى حلوة، لكن للأمانة ما نجمناش نأكدوها، يقولوا بعض أعضاء الكونغرس الأمازيغي إنو كلمة نيل أصلها أمازيغية وتعني اللون الأزرق، والعرب زادوها الألف واللام وولات النيل! خاتر المصريين القدامى كانوا يسميو النهر بإسم "حابي".. معلومة
img_0.47310784290954944.jpg
img_0.6337164032590326.jpg

H2
H3
H4
3 columns
2 columns
1 column
3 Comments